الأحد، 17 فبراير، 2013

لقطات مثيرة من سقوط النيزك فوق أورال الروسية


الأحد 2013.02.17، الساعة 8:12 صباح

لقطات مثيرة من سقوط النيزك فوق أورال الروسية


أظهرت تسجيلات فيديو، بثتها قناة روسية مشهد سقوط النيزك، الذي رش بزخاته منطقة الأورال في روسيا أمس، فوق بحيرة من المياه المتجمدة. إلا أن لهب النيزك الحارق لم ينطفئ.
وكان سكان من المنطقة حمّلوا مقاطع فيديو على الإنترنت، تظهر كتلاً نارية تعبر السماء على علو منخفض. وظهرت كرة مشتعلة تتحرك بسرعة قصوى، ويصاحبها ضوء أبيض ساطع في سماء تشيليابنسك، التي يزيد عدد سكانها على المليون نسمة.
كما أظهرت لقطات تلفزيونية مبنى تابعاً لمصنع في المدينة وقد دمر جزئيا، جداراً وسطح منزل منهارين. وبدت أعداد من الشبان الملطخين بالدماء من جراء الإصابة بشظايا الزجاج.
وقال مراسل قناة تلفزيونية: “كنت في المنزل، ورأيت شهباً من الضوء، فهرعت إلى الشرفة وكان هناك خط شبيه بالخط الذي تخلفه الطائرات لكنه أكبر بكثير. وكان انطباعي الأول أن طائرة تحطمت”.
ويبدو أن الدقائق الأولى لسقوط زخة النيازك التي انهمرت فوق الأورال في روسيا، مصحوبة بانفجارات نتيجة تفتت النيزك فوق المنطقة، ستدخل التاريخ ليس لكونها أول ظاهرة تحدث بهذا الشكل، إنما لأن مجرد كاميرا سيارة تمكنت من تسجيل بدايتها. الشريط المصور تم تداوله على نطاق واسع في الإعلام الغربي والعربي على السواء.
يذكر أن وكالة الطيران والفضاء الأمريكية “ناسا” كانت أوضحت أن النيزك الذي سقط على وسط روسيا ليس له صلة بكويكب كان يمر بالقرب من الأرض أمس الجمعة. هذا وأدت زخة نيازك انهمرت فوق الأورال بروسيا، إلى وقوع حوالي 1000 جريح، منهم بعض الإصابات الخطرة. وأصيب غالبية الجرحى بشظايا الزجاج، بحسب ما أوردت وكالة “انترفاكس” نقلاً عن إدارة منطقة تشيليابينسك.
وصرح حاكم منطقة تشيليابينسك، ميخائيل يوريفيتش في أقوال نقلتها وكالة “ريا نوفوستي” الروسية، أن “عدد الجرحى بلغ حوالي 950″ فيما كانت حصيلة سابقة تشير إلى إصابة أكثر من 500 جريح في المنطقة وعلى الأخص بشظايا زجاج بعد تحطم النوافذ بسبب قوة الصدمة.
من جهته، قال الخبير الروسي، سيرغي سميرنوف لقناة “روسيا 24″، إن النيزك الذي تفتت على ما يبدو على علو خمسة آلاف متر فوق الأورال كان وزنه “عشرات الأطنان”. وأشار التلفزيون الرسمي إلى أن النيزك كان يتحرك من شمال الشرق نحو جنوب الشرق.

مع تحياتي


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق